العموش: إنجاز “الصحراوي” منتصف 2020

الحسام نيوز – رجح وزیر الأشغال العامة فلاح العموش إنجاز الطریق الصحراوي في منتصف العام 2020 ،بعد أن تقلّص العمل بتأجیل إنشاء المسرب الثالث على الطریق الواصل من عمان إلى العقبة.

وقال العموش في حدیث للتلفزیون الأردني مساء أول من أمس ”أجلنا المسرب الثالث من عمان باتجاه العقبة لأسباب تمویلیة، بینما من العقبة لعمان سیكون ھنالك مسرب ثالث، حیث تكون الشاحنات بطیئة ومحملة بحمولات عالیة”.

وأضاف ”تكفلت المملكة العربیة السعودیة بإنشاء الطریق من خلال رصد مبلغ مالي 65 ملیون دولار وقرض میسر، ولكن بقي نحو 86 ملیون دولار فجوة تمویلیة على الطریق الصحراوي ستتكفل بھا الخزینة العامة، وھو ما قد یؤجل العمل على المسرب الثالث”. وتابع ”قد نقوم بعمل المسرب الثالث في حال توفر المبلغ”، مبیناً أنھ بعد ھذا القرار تم توفیر 60ملیون دولار بسبب (الفجوة التمویلیة) وخفضنا مدة الإنجاز للمشروع، بحیث سیتم انجازه منتصف 2020.”

وحول تأثیث الطریق الصحراوي قال ”سیكون حسب المواصفات العالمیة وسننیر المناطق المأھولة بالسكان ضمن المرحلة الأولى، وإذا ما توفر التمویل ستشمل الإنارة المناطق المتبقیة”.وأضاف ”أن مشروع الطریق الصحراوي یعد المشروع الرئیس للوزارة والحكومة وللمواطن، لأھمیتھ في نقل البضائع من میناء العقبة، إلى الشمال، ومنھا إلى الدول المجاورة، وللسیاحة، ونقل الركاب من عمان إلى الجنوب وبالعكس”.

ّ وأقر الوزیر صعوبة العمل على إعادة تأھیل طریق لمشروع مستخدم”، وقال ”التحویلات مزعجة، وكنت استخدمھا قبل أن أصبح وزیراً (حینما كنت رئیسا لإقلیم البترا)، لكن أمور السلامة العامة فیما یتعلق بالتحویلات والعلامات التحذیریة متوفرة”.
وأضاف ”اتخذنا الإجراءات من حیث تركیب الكامیرات وتكثیف الدوریات الخارجیة، كما أن

ھنالك مراقبة دائمة على المقاولین، لكن الحوادث تحصل بسبب السرعة الزائدة أو التجاوز الخاطىء وعدم الالتزام بالارشادات التحذیریة أو المفاجئة بالتحویلات”. وبین أن الأخطاء البشریة ھي الأساس في الحوادث، قائلا ”طلبت جمیع الكروكیات ودرستھا فنیاً وتبین أن 99 % منھا كانت بسبب أخطاء بشریة، وعلینا أن نتحمل الطریق لإعادة تأھیلھ”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق