“الرزاز” يؤخر التعديل الوزاري .. ويُفكّر بثورة بيضاء

الحسام نيوز – لا يبدو بحسب مصادر بأن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يستعجل إجراء تعديل وزاري على حكومته حتى لو كان لملء الفراغ الذي نجم عن استقالة وزيري التربية والتعليم عزمي محافظة والسياحة لينا عناب، إذ يُفكّر جديا في تأجيل أي إجراء على حكومته نحو أسبوعين وبعد عودة جلالة الملك عبدالله من زيارة للولايات المتحدة الأميركية، إذ يتردد أن الرزاز سيعمد إلى فصل حقيبة التربية عن حقيبة التعليم العالي، إضافة إلى فصل محتمل لحقيبتي النقل والبلديات، مع تعيين وزير جديد للسياحة.
وبحسب معطيات توفرت خلال الساعات القليلة الماضيةفإن الرزاز يفكر أيضا أيضا بإجراء سلسلة من التغييرات المهمة في مواقع عدة وأن أوساط مقربة منه تعتقد أن التغييرات من المرجح أن تكون أقرب إلى “الثورة البيضاء”.
وفي المعلومات أيضا فإن التغييرات السياسية المحتملة التي ستطال تركيبة الحكومة ومناصب قيادية أخرى قد تتأجل إلى ما بعد إقرار قانون ضريبة الدخل الذي بدأت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب مناقشته مع مختصين اقتصاديين وماليين ويُحْتمل أن يُعْرض على البرلمان قبل نهاية الاسبوع القادم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق