الملكيه الأردنيه الى أين ؟؟؟؟؟

(الملكية الاردنية الى اين ؟ بقلم : السيد سالم عوده

يعز عليّ وعلى من خدم (عاليه) الملكيه الأردنيه وقدم زهرة شبابه أن يرى الوضع المأساوي التي وصلت اليه خلال االسنوات الأخيره بسبب الخصخصة و انخفاض مستوى الخدمات و سوء الأداره حتى تعدت خسارتها 75% من رأس المال وللأسف لازالت الأداره الحاليه تتعمد تدميرما تم بناءه وحتى أصبحت الأداره الأجنبيه ومجلس الأدارة لا يعيرون اهتماما بما يعانيه الموظفين العاملين لأن من يبدي رأيه يرمّج أو يضع على الرّف وليس هناك مجال للمناقشه لما تريده الأداره وهذا بعكس ما تعلمناه وتربينا عليه في الملكيه الأردنيه وأيضا بدأت بمحاربة وكلاء السياحة والسفر بلقمة عيشهم والذي أدى الى فقدان نسبه عاليه من حصتها في السوق المحلي الى شركات الطيران العامله في الأردن.

أن الأدارة الجديدة ومنذ فتره تعمل على تغيير هدف وعمل الملكية الأردنية التي كنا ولا زلنا نفتخر بها كناقل وطني وبأنها سفيرنا الى كافة الدول واصبحت تعمل على تحويلها الى ناقل منخفض التكاليف (low cost carrier ) وبدأت بتخفيض مستوى الوجبات على معظم الرحلات وعدم أعطاء حقائب مجانية لكل تذكرة مسافر وبالتالي سيؤدي الى فقدان الثقة لدى المسافر بالملكية الاردنيه وسيحصل معها كما حصل مع شركة أير برلين التي أفلست بعكس شركة لوفتهانزا التي تكبر كل يوم والذي كا نأمل به كموظفي الملكيه بأن تكبر وتصل الى كافة بقاع الدنيا. وللأسف بعد وصول رايان أير وأيزي جت ستتلاشى الملكيه الأردنيه أذا أستمرت على هذا المنهاج. فيا مجلس الأدارة الموقر لا تحرمونا من أحلامنا بأن تكون الملكية بمستوى الشركات الكبرى.

أن الأداره الجديدة للأسف ومنذ استلامها بدأت بمنافسة الوكيل الأردني بلقمة عيشه وذلك بعرض أسعار رخيصه جدا والأتصال بالبنوك والشركات مباشرة واعطائهم خصما كبيرا لتأخذ ما لديهم من تذاكر سفر في سبيل الحصول على النقد بسرعه ( cash flow) دون أن تترك أي هامش ربح للوكيل الأردني الذي يتحمل كافه المصاريف من أجور ورواتب وتأمين وفوائد بنكيه وغيره لوكلائه مما أدى الى فقدان عدد كبير من الوكلاء الأردنيين لزبائنهم وأدى بالتالي الى أغلاق مكاتبهم وتشريد عدد كبير من الشباب المؤهل لعملهم وأصبحوا من غير عمل وأذا أستمر الحال على ما هو ستزداد نسبه البطاله في قطاع السياحة والسفر الى نسب عاليه جدا.

أن الأداره الجديدة للأسف ومنذ استلامها لم تأخذ بالحسبان ما أرسل لها من رسائل وبعد أجتماعات عديده مع جمعية وكلاء السياحة والسفر حتى اضطرت الجمعيه الى اصدار تعميم بالطلب من كافة مكاتب السياحة والسفر الأعتصام أمام مكاتب الملكيه الأردنيه يوم الأحد 11/11 وهنا لا يسعني الى أن اطلب من دولة رئيس الوزراء الأكرم التكرّم باستدعاء أعضاء من جمعية وكلاء السياحة والسفر و أدارة الملكية الأردنية لكي يضطلع بنفسه على المشاكل التي تؤرق عدد كبير من مكاتب السياحة والسفرولتجنب زيادة البطالة في سوق السياحة والسفر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق