“الرفاعي” يفجر مفاجأة عن شركات ممولة من الخارج تستهدف الاردن

الحسام نيوز -لا‭ ‬يمكن‭ ‬إلا‭ ‬التوقف‭ ‬عند‭ ‬مقاربة‭ ‬لافتة‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأردني‭ ‬السابق‭ ‬سمير‭ ‬الرفاعي‭ ‬عندما‭ ‬استخدم‭ ‬ولأول‭ ‬مرة‭ ‬عبارة‭ ‬‮«‬شركات‭ ‬صناعة‭ ‬الاعتقاد‮»‬،‭ ‬هو‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬أصوات‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج‭ ‬مسنودة‭ ‬بالأموال‭ ‬ينبغي‭ ‬ألا‭ ‬تعلو‭ ‬على‭ ‬أصوات‭ ‬الأغلبية‭ ‬الوطنية‭ ‬ذات‭ ‬الرأي‭ ‬والموقف‭.‬
تقريبًا‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬من‭ ‬المرات‭ ‬النادرة‭ ‬التي‭ ‬يتحدث‭ ‬فيها‭ ‬سياسي‭ ‬ومسؤول‭ ‬أردني‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬عن‭ ‬استهداف‭ ‬بلاده‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أموال‭ ‬وشركات‭ ‬متخصصة‭ ‬بصناعة‭ ‬الاعتقاد،‭ ‬حيث‭ ‬يعالج‭ ‬الرفاعي‭ ‬هنا‭ ‬نموًا‭ ‬ملموسًا‭ ‬خلف‭ ‬الستارة‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬الدولة‭ ‬الأردنية‭ ‬في‭ ‬القناعة‭ ‬بأن‭ ‬عملية‭ ‬التحرش‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬لا‭ ‬تبدو‭ ‬بريئة‭ ‬أو‭ ‬تلقائية،‭ ‬بل‭ ‬ممولة‭ ‬وموجهة‭.‬
‭ ‬هنا‭ ‬حصريًا‭ ‬كشف‭ ‬الرفاعي‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأصوات‭ ‬المرتفعة‭ ‬مسنودة‭ ‬باللوجستيات‭ ‬والأموال‭ ‬والإمكانات‭ ‬الضخمة،‭ ‬ومن‭ ‬هيئات‭ ‬غير‭ ‬حكومية‭ ‬ضخمة،‭ ‬وشركات‭ ‬عالمية‭ ‬محترفة،‭ ‬قائلاً‭ ‬إن‭ ‬تلك‭ ‬الأصوات‭ ‬لا‭ ‬يصح‭ ‬ديمقراطيًا‭ ‬أن‭ ‬ترتفع‭ ‬عن‭ ‬أصوات‭ ‬الأغلبية‭ ‬الوطنية‭ ‬لعدم‭ ‬تكافؤ‭ ‬الإمكانات‭.‬
وفي‭ ‬الأثناء،‭ ‬تحدث‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الأعيان‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأسبق‭ ‬عن‭ ‬عناوين‭ ‬ليبرالية‭ ‬أو‭ ‬مدنية،‭ ‬بتحالف‭ ‬معلن‭ ‬مرة‭ ‬وغير‭ ‬معلن‭ ‬مرات،‭ ‬مع‭ ‬أطياف‭ ‬الإسلام‭ ‬السياسي‭ ‬دفعت‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬أن‭ ‬يتورط‭ ‬الأردن‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬تيارات‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬السورية‭. ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬هؤلاء‭ ‬لم‭ ‬نسمع‭ ‬صوتهم‭ ‬بعدما‭ ‬اجتاح‭ ‬التطرف‭ ‬القطر‭ ‬السوري‭ ‬الشقيق‭.‬
‭ ‬لافتًا‭ ‬جدًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الرفاعي‭ ‬الذي‭ ‬يجلس‭ ‬في‭ ‬مرتبة‭ ‬متقدمة‭ ‬من‭ ‬طبقة‭ ‬رجال‭ ‬الدولة‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬قناعات‭ ‬هنا‭ ‬ويتجنب‭ ‬التطرق‭ ‬إلى‭ ‬التفاصيل،‭ ‬خصوصًا‭ ‬أنه‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬رسائل‭ ‬وفيديوهات‭ ‬تصل‭ ‬الأردنيين،‭ ‬مكانها‭ ‬الصحيح‭ ‬سلة‭ ‬المهملات،‭ ‬معتبرًا‭ ‬أن‭ ‬مهمة‭ ‬التاريخ‭ ‬ليست‭ ‬للهواة،‭ ‬إنما‭ ‬لها‭ ‬أهلها‭.‬
تلك‭ ‬ملاحظة‭ ‬تعكس‭ ‬بوضوح‭ ‬ذلك‭ ‬المستوى‭ ‬الذي‭ ‬وصلت‭ ‬إليه‭ ‬رسائل‭ ‬إعلامية‭ ‬تكاثرت‭ ‬مؤخرًا‭ ‬في‭ ‬الاتجاه‭ ‬المضاد‭ ‬للدولة‭ ‬الأردنية،‭ ‬بعضها‭ ‬يتم‭ ‬تسجيله‭ ‬وإنتاجه‭ ‬وتصويره‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أردنيين‭ ‬ينتحلون‭ ‬صفة‭ ‬المعارضة‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تحديدًا‭.‬
ولاحقًا،‭ ‬يناقش‭ ‬الرفاعي‭ ‬هوس‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬اشتكى‭ ‬منه‭ ‬العاهل‭ ‬الملك‭ ‬الأردني‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الثاني‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭ ‬عندما‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬اغتيال‭ ‬الشخصيات،‭ ‬معتبرًا‭ ‬بعدم‭ ‬جواز‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بديلا‭ ‬عن‭ ‬انخراط‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬العام‭. ‬لا‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬الرفاعي‭ ‬اقترح‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬محاضرة‭ ‬مثيرة‭ ‬ألقاها‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الفحيص‭ ‬غرب‭ ‬العاصمة‭ ‬عمان،‭ ‬على‭ ‬موقعي‭ ‬العرائض‭ ‬والمذكرات‭ ‬والحراكيين‭ ‬في‭ ‬الشارع،‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬منتج‭ ‬أكثر‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬التكتل‭ ‬وبناء‭ ‬حزب‭.‬
‭ ‬محاضرة‭ ‬الرفاعي‭ ‬كانت‭ ‬جريئة‭ ‬في‭ ‬التشخيص؛‭ ‬لأنها‭ ‬تضمنت‭ ‬رأيًا‭ ‬مختلفًا‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬قانون‭ ‬الضريبة‭ ‬الجديد‭ ‬ومستوى‭ ‬الخضوع‭ ‬الحكومي‭ ‬لصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي،‭ ‬ولأنها‭ ‬رفضت‭ ‬تكرارًا‭ ‬الحديث‭ ‬عما‭ ‬يسمى‭ ‬بمؤسسات‭ ‬الظل‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭-‬كما‭ ‬قال‭-‬مؤسسات‭ ‬تنفيذية‭ ‬تعمل‭ ‬بعلم‭ ‬الحكومة‭ ‬ورضاها‭.‬
الأهم‭ ‬في‭ ‬التشخيص‭ ‬هنا‭ ‬أن‭ ‬الفساد‭ ‬الحقيقي‭ ‬برأي‭ ‬الرفاعي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬مصلحة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬اغتيال‭ ‬الشخصية‭ ‬واتهام‭ ‬المسؤولين‭ ‬بدون‭ ‬قرائن‭ ‬لإلهاء‭ ‬الناس‭.‬
بدت‭ ‬ملاحظة‭ ‬أخرى‭ ‬للرفاعي‭ ‬خارج‭ ‬فضاء‭ ‬حكومة‭ ‬الرئيس‭ ‬عمر‭ ‬الرزاز‭ ‬عندما‭ ‬تعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بمشاريع‭ ‬الإصلاح‭ ‬السياسي‭ ‬التي‭ ‬قال‭ ‬إنها‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تنطلق‭ ‬أصلًا‭ ‬من‭ ‬نصوص‭ ‬الدستور‭ ‬وأحكامه‭.‬
‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬أصر‭ ‬الرفاعي‭ ‬على‭ ‬استهداف‭ ‬الأردن،‭ ‬هوية‭ ‬وكيانًا‭ ‬ونظامًا،‭ ‬مطالبًا‭ ‬بوضع‭ ‬برامج‭ ‬واستراتيجيات‭ ‬لحماية‭ ‬الأردن‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬هذا‭ ‬الاستهداف‭. ‬واعتبر‭ ‬أن‭ ‬الولاية‭ ‬الدستورية‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬استفراد‭ ‬الحكومة‭ ‬بالقرار،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬لا‭ ‬يقومون‭ ‬بواجبهم‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬أعمالهم‭ ‬وقراراتهم،‭ ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬هؤلاء‭ ‬يسنفرون‭ ‬عندما‭ ‬تُذكر‭ ‬أسماؤهم‭ ‬ويستنكفون‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بصورة‭ ‬الدولة‭ ‬وسمعتها‭.‬

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق