“الأردنية” تستضيف خبيرا كوريا يعرض للتجربة الكورية في التنمية الاقتصادية والصناعية

الحسام نيوز – استضافت الجامعة الأردنية البروفيسور جو دونغ جو كبير الباحثين في المعهد الكوري للاقتصاد الصناعي والتجارة (KIET) أحد المراكز الرئيسية لصنع القرار الاقتصادي ورسم السياسات الصناعية والتجارية في كوريا، ونائب رئيس المؤسسة الكورية للتعاون الإنمائي الدولي (KAIDEC) لإلقاء محاضرة بعنوان “التنمية والتطور الاقتصادي والصناعي لجمهورية كوريا:السياسات والأداء من منظور تاريخي”.

المحاضرة التي عقدت بالتعاون مع سفارة جمهورية كوريا في عمان جاءت بحضور رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة ، والسفير الكوري في عمان لي بوم يون، ونائب الرئيس لشؤون الكليات الإنسانية الدكتور أحمد مجدوبة ونائب الرئيس لخدمة المجتمع والمراكز الدكتور موسى اللوزي وعدد من الأساتذة وأعضاء الهيئة التدريسية والمدعوين والطلبة.

وأكد القضاة في كلمة ألقاها أهمية تنظيم مثل هذه اللقاءات الاقتصادية العلمية بالتعاون مع كبرى المؤسسات الدولية الرائدة، للتعريف بتجارب كبرى الدول من حيث الأداء الاقتصادي والصناعي، والاستفادة منها ببعض الأفكار والحلول التي من الممكن الاستعانة بها لمواجهة التحديات الاقتصادية التي يواجهها الأردن.

وشدد رئيس الجامعة على ضرورة البناء على مخرجات مثل هذه اللقاءات وتطوير مجموعة من التوصيات العملية ليصار إلى تقديمها لصانعي القرار الاقتصادي والتنموي في الأردن إسهاما من الجامعة الأم وإقرارا بدورها الريادي على الأصعدة كافة.

الخبير الكوري قدم خلال المحاضرة عرضا تفصيليا تناول فيه التجربة الكورية طالت محاور تتعلق بالنمو والتطور والتقدم الاقتصادي والصناعي والتجاري منذ خمسينيات القرن الماضي وحتى يومنا هذا، حتى باتت من أنجح الدول حيث زاد الناتج الإجمالي للفرد في جمهورية كوريا على أكثر من (400) مرة مقارنة مع العام 1953.

وخلص جو إلى مجموعة من الدروس المستفادة من هذه التجربة أبرزها التركيز على الدور المحوري والمبادر للحكومة في وضع الأولويات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية خصوصا تلك المتعلقة بالعمل الحثيث على إعطاء التصدير الأولوية الأولى والقصوى، والاستغناء التدريجي والمتواصل عن الاستيراد وصولا إلى تحقيق فائض تجاري قوي من شأنه تعزيز النمو والرفاه الاقتصادي للدولة وقطاعاتها الاقتصادية كافة.

وتخلل المحاضرة عرض فيديو تسجيلي كشف عن نقطة التحول الديمقراطي التي عاصرتها جمهورية كوريا بعد الصعوبات والتحديات التي واجهتها بعد الاستعمار واندلاع الحرب، حيث كانت أفقر دولة بعد الهند.

وأظهر الفيديو التسجيلي المراحل التي مرت بها جمهورية كوريا في لملمة أشلائها والوقوف على أقدامها من خلال إرسال الممرضين وعمال المناجم إلى ألمانيا الغربية وارسال الجيش لحرب فيتنام، وبناء الطريق السريع برواتب المحاربين القدامى، فبدأت تتدفق الخدمات اللوجستية الديناميكية في شبه جزيرة كوريا، وتحققت مع مرور الوقت نهضة كوريا التي أصبحت فيما بعد الدولة التاسعة في العالم للقدرة التنافسية في قطاعات الإنشاءات، والخامسة في العالم لاستخدام محطة الطاقة النووية، والخامسة في العالم في إنتاج الصلب، والأولى على العالم في صناعة السفن.

كما احتلت المرتبة الحادية عشرة عالميا في حجم التجارة العالمية، والتاسعة في احتياطات العملات الأجنبية، والخامسة في انتاج السيارات، والأولى أيضا في انتاج تلفزيون الـ LED، والثانية في انتاج الهواتف المحمولة، والأولى في معدل اختراق الانترنت.

وكان السفير الكوري لي بوم يون قد افتتح اللقاء بكلمة عبر فيها عن شكره للجامعة الأردنية لحرصها على توطيد علاقات التعاون الفعال مع السفارة الكورية لإنجاح المحاضرة وكافة أشكال التعاون الأكاديمي والثقافي مع جمهورية كوريا لما فيه مصلحة البلدين.

وخلال إدارته للمحاضرة، أشار القائم بأعمال عميد كلية الأعمال الدكتور سامر الدحيات إلى أن تنظيم المحاضرة يأتي في سياق الدور الريادي الذي تلعبه أم الجامعات فكريا وأكاديميا من أجل المساهمة في إثراء الحوار الدائر في الأردن حول سبل النهوض في الاقتصاد، وروافع التنمية والتقدم الصناعي والتجاري، في ظل التحديات التي يواجهها الأردن سياسيا واقتصاديا.

وأوضح الدحيات أن هذا اللقاء سيعقبه إعداد تقرير شامل يتناول أهم الممارسات والدروس المستفادة من التجربة الكورية لتمهد في إعداد وتطوير خارطة طريق للنهوض بالاقتصاد الأردني.

وفي ختام المحاضرة، دار حوار موسع بين الحضور والضيف الكوري ، تطرق في مناقشاته لأبرز المحاور التي طرحت خلال المحاضرة.

وعلى هامش اللقاء، جرى توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين الجامعة الأردنية، والمعهد الوطني للتعليم الدولي في كوريا، تنص على تبادل المعلومات والخبرات لغايات التعليم، تبعه تكريم رئيس الجامعة لكل من الخبير الكوري البروفيسور جو والسفير الكوري لي بوم يون ومنحهما درع الجامعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق