مصدر: الأردن لم يدعَ لحفل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.. وموقفنا واضح

تل ابيب
الحسام نيوز – في رده على تقارير لصحف لندنية تحدثت عما أسمته قراراً استراتيجياً وسياسياً أردنياً يقضي بعدم مشاركة أي موظف أردني في حفل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والمقرر غدا الاثنين، أوضح مصدر مطلع للحسام أن هذه الأحاديث لا تتعدى سوى تفسيرات وتأويلات غير صحيحة لا تتفق بالأصل مع الموقف السياسي والدبلوماسي والشعبي الأردني الثابت حيال الخطوة غير المعترف بها واللا قانونية وغير الشرعية لإدارة ترامب لنقل سفارة بلاده إلى القدس.

وكشف المصدر ذاته أن لا الأردن ولا سفارته في تل أبيب قد تلقوا أي دعوة لحضور الحفل المشؤوم، كون الموقف الأردني واضحاً وثابتاً، وتعرفه واشنطن جيدا، وليس له أي صلة بالعلاقة الأردنية الأمريكية بقدر ما هو رفض لخطوة تتعارض وتتناقض مع المصلحة الأردنية العليا والوصاية التاريخية والدينية الشرعية للأردن على القدس والمقدسات فيها، ويخالف المواثيق والقرارات والمرجعيات الدولية والأممية.

وقال إن مثل هذه الابجديات في السياسة الأردنية والثوابت الدبلوماسية لا تتطلب قرارات مسبقة تتحدث عنها تقارير إعلامية، فهي في ميزان الأردن والأردنيين ثوابت.

وكانت مصادر دبلوماسية أخرى أكدت أن السفارة الأمريكية في القدس لم توجه الدعوة لحضور الحفل للسفارة الأردنية في تل أبيب كون الموقف الأردني واضحاً وثابتاً ولا تنازل أو تراجع عنه، كما أن سفارة دولة عربية وأخرى إسلامية في تل ابيب لم ترسل لهما الدعوات لحضور الحفل، الذي يحظى بمقاطعة سفارات دول أوروبية بارزة رفضت الحضور والاعتراف أساساً بخطوة نقل السفارة، كونها غير قانونية وغير شرعية، وحظيت منذ الإعلان عنها في شهر تشرين الثاني الماضي برفض دولي واسع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق