الرئيسية / آخر الأخبار / شارك غرد الشرق الأوسط على موعد مع حرب شرسة.. البداية من قطر!

شارك غرد الشرق الأوسط على موعد مع حرب شرسة.. البداية من قطر!

الشرق الأوسط على موعد مع حرب شرسة.. البداية من قطر!

الحسام نيوز-عمان

حذّر وزير الخارجية الألماني السابق يوشكا فيشر من اندلاع مواجهة مباشرة ومفتوحة على النفوذ الإقليمي بين السعودية وإيران بعد القضاء على “داعش”، مؤكداً أنّ الولايات المتحدة الأميركية وروسيا اتخذا موقفاً منها، وذلك باصطفاف الأولى إلى جانب الرياض والثانية إلى جانب طهران.

وأوضح فيشر أنّ النزاع المُضمر هذا ما زال مندلعاً بشكل خفي حيث تدور أحداثه في غالبية الأحيان بالوكالة- أي عبر المجموعات المسلحة التي يدعمها الطرفان في سوريا واليمن وغيرهما من البلدان- ملمحاً إلى أنّ هذه المواجهة توشك على بلوغ ذروتها الأولى مع فرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر، بسبب دعمها “الإرهاب” والعلاقات الوطيدة التي تجمعها بإيران.

ورأى فيشر أنّ المواجهة العسكرية المباشرة مع إيران تهدد بإشعال الشرق الأوسط، متخوفاً من أنّها ستكون أكثر شراسة من الحروب الأخرى التي شهدتها المنطقة في وقت سابق، ومن بقاء “داعش” أو “خليفته” نظراً إلى استمرار النزاع السوري وإلى الضعف الذي يعيشه العراق بسبب خلافات الطوائف على السلطة.

في السياق نفسه، صنّف فيشر إعادة طرح “القضية الكردية” ضمن العوامل التي تهدد الاستقرار في الشرق الأوسط، مشدّداً على أنّ الأكراد الذين أظهروا براعة في قتال “داعش” يريدون استخدام وزنهم العسكري والسياسي الجديد لتأسيس دولة مستقلة.

وعليه، اعتبر فيشر أنّ هذه المسألة تشكل أحد الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى اندلاع حرب بالنسبة إلى تركيا وسوريا والعراق وإيران، خالصاً إلى أنّ الفصل الجديد الذي سيشهد عليه تاريخ الشرق الأوسط سيكون بعيداً كل البعد عما هو سلمي.

(ترجمة “لبنان 24” – Algerie patriotique)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*